نبذة عامة


الرؤية

أن توفر كلية الهندسة بجامعة الملك سلمان مناخا متميزا من أجواء التعليم والتعلم تنعكس على الطلاب وهيئة التدريس والمحيطين بها وتحفز التنمية الاقتصادية للمجتمع.

الرسالة

أن تعد للمجتمع مهندسا متفاعلا مع احتياجات العمل والمجتمع وقادرا على مواكبة المتغيرات العلمية والتكنولوجية لتلبية متطلبات المجتمع والسوق محليا وعالميا. تقوم الكلية بتطبيق أحدث استراتيجيات التعلم وتوفير الإمكانيات البحثية والمرونة الإدارية اللازمة لتطوير برامج تعليمية وإنشاء مراكز بحثية وبيوت خبرة استشارية لتحقيق النمو المؤسسي المستدام.

الأهداف الاستراتيجية

  • تأهيل وتخريج كوادر بشرية في مختلف مجالات العلوم الأساسية والإنسانية على مستوى البكالوريوس والماجستير والدكتوراه.
  • التميز في سوق العمل 
  • التنافسية على المستوى العلمي والمهارى والإداري
  • ضمان الترابط بين الكلية والمجتمع وشركات الأعمال في علاقات خدمية أو تعاقدية
  • نشر الوعي في كافة مجالات العلوم التطبيقية لكافة قطاعات المجتمع الرسمي والشعبي.
  • التطوير المستمر والفعال للعملية التعليمية والبحثية.
  • التفاعل مع المجتمع وإنتاج بحث علمي تطبيقي يلبى احتياجات المجتمع المحلى والدولي
  • تبني سياسات واضحة لتسويق نتائج البحث العلمي.
  • جذب الكفاءات العالمية لتوطين ونقل التكنولوجيا لإنتاج بحوث تؤهل للريادة العلمية. 
  • تنشيط العلاقة الديناميكية بين مخرجات التعليم ومتطلبات سوق العمل.
  • الاهتمام بالمهنية والمسئولية الأخلاقية وإدراج الحاجة للالتحاق ببرامج التعليم المستمر.
  • التطوير والتحديث للقدرة المؤسسية والفاعلية التعليمية وفقا لأداره الجودة الشاملة.
  • الاعتماد الأكاديمي الدولي للجامعة وكياناتها المختلفة وتعزيز ترتيبها محليا ودولياً.

القيم الحاكمة

  • المسؤوليّة: الالتزام بأعلى المبادئ الأخلاقية والمسؤوليّة والمدنيّة، والتعهد بالعمل بنزاهة.
  • الشفافية: الشفافية بما يحقق العدالة ويعزز الثقة والمصداقية والمساءلة المؤسسية في ضوء المثل الإنسانيّة العالميّة.
  • الجودة: توفير برامج ذات جودة عالية وفقا لأفضل الممارسات العالمية والمعايير الدولية للتعليم في مجالات التعليم والبحث.
  • التنمية الذاتية: توفير فرصة للطلاب للانخراط في نمط الحياة بطريقة تساهم في تنمية الشخصية وتمهد لهم الطريق للنجاح في التعامل مع مجتمع المعرفة.

الاطار العام للتعليم

  • التعليم والتعلم: تتكامل المكونات التعليمية لكلية الهندسة من أقسام ومعامل وورش والموارد البشرية الموجودة بكل ما سبق في مرحلة البكالوريوس أو الدراسات العليا. تقدم كلية الهندسة برامج متخصصة وبينية لتكون ذات صلة بالأنشطة الاقتصادية والصناعية في المنطقة الجغرافية المحيطة. من خلال محور التعليم تسعى الكلية لسد الفجوات التعليمية المقاسة للطلاب وكذلك لسد الاحتياجات لبرامج في مجالات معينة.
  • الجودة: يدعم عملية التعليم والتعلم نظم لضمان الجودة على كافة الأنشطة التعليمية من دراسة وتقويم والبحثية والادارية وتقديم خيارات تدخل للإدارة لتطوير الأداء.
  • البرامج الدراسية: البرامج ديناميكية لتواكب احتياجات المجتمع في مرحلتي البكالوريوس والدراسات العليا. وعليه تتكامل أدوات نظم الجودة باستبياناتها وقياسات رد الفعل من أصحاب المصلحة على قرار انشاء أو استمرار البرنامج من عدمه.
  • التنوع والاختيار: يسمح المسار التعليمي القائم على الساعات المعتمدة للطالب باختيارات عدة في أحد المجالات للتركيز في أحد مسارات تخصصه. ينتهي المسار التعليمي لكلية الهندسة بداية بدرجة البكالوريوس أو درجة الماجستير. 
  • الاعتماد المتبادل: تتوافق البرامج المقدمة في كلية الهندسة مع متطلبات المجلس الأعلى للجامعات والقطاع الهندسي بشأن الساعات المعتمدة. كذلك يتم معايرة هذه البرامج بنظام الساعات المعتمدة الأوروبية ECTS.
     

الأخبار